الحياء سمة المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحياء سمة المسلمين

مُساهمة من طرف amirachinhihalak في السبت مايو 09, 2009 9:37 pm

2009 مايو 9فصل في الحياءمن قل حياءه قل ورعه ومن قل ورعه مات قلبه...... عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها استأذن اثنان من الصحابة في الدخول على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت ساقاه مكشوفتان قليلا فاستقبلهما وهو على حاله. وبعد قليل استأذن عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه فغطى رسول الله صلى الله عليه وسلم ساقاه وعدل هيأته في الجلوس. وعندما خرجوا سألت أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها لماذا اختلف الحال مع عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه فأجاب الحبيب صلى الله عليه وسلم"عثمان رجل تستحي منه الملائكة"فعثمان ابن عفان كان كثير الحياء وهو أشبه وأقرب الصحابة أخلاقا للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فقد كان الحبيب عليه افضل صلاة المصلين جميعا أحي الناس(أي أشدهم حياء)حيث كان أشد حياء من العذراء في خدرها معنى ذلك أن الحياء صفة نبيلة لا تتعارض مع صفات الشجاعة والحكمة والعلم والدراية والصدق والكرم التي كلها صفات حميد يتحلى بها قائدنا عليه الصلاة والسلام...الخ"إذا الحياء من الحياة تهتك ستره فعلى الحياء من الحياة عفاء"*عليك بالحياء والأنفة،فانك إذا استحييت من الغضاضة اجتنبت الخساسة ،أما استحياء الرجل من نفسه فهو أن لا باتي في الخلاء إلا ما يأتي في الملا....*استحيوا من الله حق الحياء.إن تحفظ الراس وما وعى ،و تحفظ البطن وما حوى ، وتذكر الموت والبلى .ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحى من الله حق الحياء.."إن الحياء من الإيمان، والإيمان في الجنة""الحياء لا يأتي إلا بخير"الحياء شعبة من الإيمان""إذا لم تستحي فافعل ما شئت""لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء""ما كان الحياء في شيء إلا زانه""الحياء خير كله"

amirachinhihalak

عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 06/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى