تفسير سورة الكوثر

اذهب الى الأسفل

تفسير سورة الكوثر

مُساهمة من طرف محب الباسل في الأربعاء يناير 06, 2010 2:30 pm


الحمد لله المنزه عن كل شيء وعـَزّت معرفته فلا يُدرك بالمعقول، والصلاة والسلام على سيدنا أحمد محمد المحمود النبي العبد الرسول، إسراء القبول، ومعراج الوصول، وغاية المأمول، صلوات ربـّي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه ووراثه ونوابه مفاتيح الوصول...
وبعد...
السلام عليكم ورحمة الله تعالى العظيم الكريم الحكيم العدل وبركاته...

{ تفسير سورة الكوثر }

?بسم الله الرحمن الرحيم?
الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما، وملء ما شئت مما شئت من شيء بعد، أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، أنت أهل الثناء وأهل المجد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد، والصلاة والسلام على سيدنا محمد إمام الأنبياء والمرسلين، وسيد الأولين والآخرين، المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وأصحابه الغر الميامين، ومَن تبعهم بإحسانهم إلى يوم الدين، واحشرنا معهم يارب العالمين، برحمتك يا أرحم الراحمين

{ إنا أعطيناك الكوثر . فصل لربك وأنحر . إنا شانئك هو الأبتر } سورة الكوثر.
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم اعلم أيها العبد المسلم السائر على الله سبحانه تعالى أن هذه السورة بلغت من العظمة في مدح رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم ما لا يستطيع أن يحتمله قلب ولا أن يدركه عقل لأن المعظم هو الله سبحانه وتعالى والنبي هو الذي سيعظَّم . فسورة الكوثر هي كوثر العظمة وكوثر الرحمة وكوثر الكمال, فقول الله سبحانه وتعالى إنا أعطيناك الكوثر . عن هذه الآية فقط تعني في ظاهرها وباطنها على عطاء الله للنبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم . فطبعا من المعروف أن الكوثر هو نهر في الجنة يقول النبي صلى الله عليه وسلم من شرب منه شربة لا يظمأ بعدها أبدا ولقد تعددت الروايات في حوض الكوثر والمشهور عند السلف والخلف أنه نهر في الجنة وعن انس عن النبي عليه الصلاة والسلام قال رأيت نهرا في الجنة حافتاه قباب اللؤلؤ المجوف فضربت بيدي إلى مجرى الماء فإذا انا بمسك أذفر فقلت ما هذا فقيل لي هذا الكوثر الذي اعطاك الله . وفي رواية أنس أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل . وهناك أحاديث وأقوال أن على زواياه الأربعة الأربعة خلفاء الرشدين رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم يسقون الناس ومنهم من يسقيه النبي بيده الشريفة كل هذا من كرم الله على النبي ومن عطاء النبي على أمته ومن المعروف أن هناك من لا يرد من امة النبي على الحوض وهو قوله يرد علي اناس من أمتي على الحوض فتحول الملائكة بيني وبينهم فأقول يا رب أمتي أمتي أي إنهم من أمتي فتقول الملائكة إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك فأقول سحقا سحقا . ولو أنك أخذت معنى الكوثر لوجدتها من الكثرة مبالغة في الكثرة وأنا أعلم أيها المسلم أنك على يقين أنه ما من أحد أخذ من الله أكثر من النبي لا بأي زمان ولا بأي مكان فهو الأول بكل شيء ولا يضاهيه أحد مهما كان فعندما يقول الله سبحانه وتعالى { إنا} فافهم أن هذا للتعظيم فكلمة إنا إما أن تأتي للجمع أو تأتي للتعظيم وهنا أتت للتعظيم فلا يوجد هناك أعظم من الله لكي يجمعه الله معه ولكن يمكن القول أيضا أن الله أبلغ الملائكة بهذا العطاء فشمل الملائكة بقوله وهذا لزيادة شرف النبي وتكريما لمقامه الأعلى صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم . ومن المعروف أن هذه السورة مكية وهي ثلاثة أيات ونزلت السورة في ذم البخل وأمر رسوله بالسخاء وبفضل النبي وعطاءه له وفي الوائل السهمي الذي قال عن النبي أنه أبتر . وكما قلنا أن هذا النهر إن عدد أوانيه عدد نجوم السماء وأوانيه من فضة وأول وارديه فقراء المهاجرين الذي كان لا يابه لهم أحد ,روي أن جبريل عليه وعلى رسولنا أفضل الصلاة والسلام نزل على النبي فقال له إن الله تبارك وتعالى يقرئك السلام ويقول لك إن كنت اتخذت ابراهيم خليلا وموسى كليما فقد اتخذتك حبيبا فوعزتي وجلالي لأختارن حبيبي على خليلي وكليمي فسكن رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم.
قيل أن ابن عباس رضي الله تعالى عنه فسره بالخير الكثير عن الكوثر فقيل له إن الناس يقولون هو نهر في الجنة فقال النهر من ذلك الخير الكثير وقيل هو كثرة أولاده واتباعه أو علماء أمته أو القرأن الحاوي لخير الدنيا والدين وقيل النبوة والرسالة وكلمة أعطيناك الكوثر فهذه سابقة في ماضي علم الله منَّ عليك بهذا وليس نتاج عمل أخذته عليه إنما أظهره الله لك في حال وجودك وظهورك وإلا كان من قبل لك من فيض جود الله عليك . ولو أنا فكرنا في كلمة كوثر لوجدنا أنها تعني كل شي فإن النبي يقول إني لأرجو الله ان أكون أكثر الأنبياء تبعا يوما القيامة . فهذه من الكثرة وكذلك فإن سلالة النبي مازالت وستزال إلى يوم القيامة باقية طاهرة مطهر لأن النبي يقول كل نسب مقطوع إلا نسبي فهذا من الكوثرية أيضا . واعلم بأن الكوثر هو عرش العطاء والقسمة لأن النبي يقول الله المعطي وأنا القاسم واعلم أن هذا في كل شيء وانظر إلى هذا الكمال الذي ليس فوقه كمال إلا كمال الله سبحانه تعالى . فكوثرية الأشياء أي منه تتوالد الأشياء بحقيقته الجامعة لكل شيء أي عندما تمت إرادتنا في خلقك وأنت اول مخلوق فأنت نقطة الإبداع الأولى حففناك وأعطيناك وملكناك في كل شيء ليظهر منك كل شيء فحقيقتك مجمع الأشياء الكلية والجزئية . فنور الحقيقة هو الذي قامت عليه الخليقة بكل شيء بإذن الله سبحانه وتعالى الذي خلق هذا العظيم فمن هذه العظمة تنظر إلى عظمة الله سبحانه وتعالى. ويكون توحيدك لله أكمل وأعظم وتفهم معنى كلمة عبد وكيف أن الله كرمك على العالمين . أحبة النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم من أعطى شي ملكه فيه مهما كان هذا الشي وكلمة أعطى تأتي شاملة لكل موارد الكرم الإلهي والذي يقسم في الشي يملكه أيضا أو يُملكُه يعني ملك في الشي لكي يقسم في كل عطاء . فحقيقة النبي الجامعة لكل شي فهي كوثرية الأشياء التي بزغت منها الأشياء فالنبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم ملك الأسرار كلها والأنوار جميعها فلا أحد ينكر أن النبي المصطفى هو أعظم خليفة لله سبحانه وتعالى وذلك أن الله اعطى الخلافة لسيدنا آدم بقوله تعالى { إني جاعل في الأرض خليفة } وأعطاها لداوود لقوله تعالى { يا داود إني جاعلك في الأرض خليفة فاحكم بين الناس بالحق ولا تشطط } فالنبي أعظم من كل الأنبياء والمرسلين ومن البديهي أن يكون هو الخليفة الأعظم وتكون خلافته أعظم خلافة على وجه هذه الأرض ثم نقول أن من يجعله الله خليفته الأعظم ألا يملكه بكل شيء لكي يتمكن من القيام بهذه الخلافة ويحقق نيابة الله سبحانه وتعالى في الأرض لا بد وأن يكون ذلك . فعندما تسمع النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم يقول ( أنا سيد ولد أدم ولا فخر ) تفهم عندئذ أن السيد يجب أن يكون مطاع في كل شيء وأن السيد ما ساد على الكل إلا بملكيته الأشياء ولذلك تعلم أن من يسيد يسد بشيء يجعله سيدا به فمثلا أدم ساد على الملائكة بالعلم الذي علمه الله وكل نبي ساد على قومه بنبوته ورسالته وأي ملك ساد بملكه والنبي ساد على الكل على كل شي بملكه لكل شيء بالله سبحانه وتعالى فمن هنا تفهم كلمة إنا أعطيناك الكوثر . فإن النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم هو تجلي الله الأعظم فكل نبي هو نائب عن النبي للنبي وأخذ العهد عليه باتباع النبي والكل أقر لكل يأخذوا قسمتهم من هذا العطاء فافهم . فأنت أيها السائر إلى الله سبحانه وتعالى إذا وصلت إلى مقام الفناء بالله وبالنبي وتشبهت بالنبي حسا ومعنى وجذبت العناية النبوية كانت لك من هذا العطاء قسمة قوية وكنت أنت من ضمن هذه الكوثرية ويكون لك من عطاء النبي وتقسم بالنبي من العطاء الإلهي فإن كنت كالنبي تفعل كالنبي وتقسم كالنبي فهذا الوصول الأكمل فقد تكاثرت الأشياء ببركة النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم . ولقد أعطى الله سبحانه وتعالى النبي سيدتنا الزهراء بضعة المختار بضعة الأسرار والأنوار التي منها تم بقاء السلالة النبوية الطاهرة وانفتقت منها الأسرار والأنوار إلى يوم القيامة فهي كوثرية النور والسر . وقول الله تعالى { فصلي لربك وانحر } أي فصلي لربك ودم على ذلك الذي أفاض كل هذه النعم عليك الجليلة والعظيمة خالصا لوجهه الكريم خلافا للساهين لتقوم بحقوق شكرها فإن الصلاة جامعة لكل أنواع الشكر وعندما تسمع الله يقول فصلي لربك أي أدم الصلة بينك وبينه بإقامة الصلاة فإن كل العبادات كلها لكي توصلك بالله سبحانه وتعالى ولدوام هذه الصلة واعلم أنه إذا أراد الله سبحانه وتعالى أن يمن على مسلم بالوصل يحققه بحقائق لكي يستديم له هذا الوصل الكامل فعليه بالصلاة لأنها هي العبادة الشاملة لكل أنواع العبادات واعلم أن أقرب ما يكون العبد قريب فيه من ربه وهو ساجد والسجود من ضمن الصلاة التي أمر الله النبي بإقامتها فصل لله في كل أحوالك وأنحر لله قدم الضحايا والصدقات لله سبحانه وتعالى . وأنحر أعظم ما كانت العرب تتفاخر به وهي النوق البدن وكثير ضحى النبي ونحر كما ورد في سيرته الشريفة وأنت أيها السائر إلى الله سبحانه وتعالى وإلى النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم انحر نفسك وهواك لله وللنبي حتى تستديم الصلة بينك وبينهما فمن نحر نفسه لله وللرسول أحيا قلبه بهما وأطلق روحهه اليهما ليكون لهما على الدوام فصلي بروحك وبقلبك وبعقلك وبنفسك وبجوارحك صلي لله بكل ذرة فيك فإن النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم يقول وجعلت قرة عيني في الصلاة . لأن الصلاة هي معراج الروح للمسلم الذي يقيمها بحقوقها والنبي يقول أول ما يسأل العبد في قبره عن الصلاة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله . ولذلك كان النبي الحبيب الأكرم يقول لبلال رضي الله تعالى عنه أرحنا بها يا بلال لأن بالصلاة تفنى عن وجودك بوجوده لأنك بالصلاة تدخل على الله سبحانه وتعالى وتخرج من هذه الدنيا الفانية اسمع ما تقول سيدتنا عائشة رضي الله تعالى عنها تقول كان النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم إذا دخل في الصلاة كأنه لا يعرفنا من عمق استغراقه بالصلاة وبالله سبحانه وتعالى وكما قلنا كل العبادات قليلها وكثيرها صغيرها وكبيرها إنما هي لتقيم الصلة بينك وبين الله عز وجل فالأولى أن ينحر الإنسان نفسه ويقدمها لله هدية وقربان لكي يحيي قلبه ويكون مع الله بلا علاقة ليكون عبدا خالصا لله سبحانه وتعالى فنفسك أولى أن تجاهدها من غيرها فمن جاهد شاهد نعم من جاهد نفسه شاهد بقلبه لكي تكون دائما حاضرا مع الله سبحانه وتعالى فالله سبحانه وتعالى قال لبني اسرائيل { فاقتلوا انفسكم ثم توبوا إلى بارئكم } فالأولى عليك أن تموت نفسك بكل ما يقربك من الله عز وجل حتى تحيى بمعرفته واعلم أنه لا يبقى ذنب على الإنسان بالوضوء والصلاة, والآن اسمع كيف كان النبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم يصلي وصلي مثله لأنه يقول خذوا عني مناسككم تشبه بالنبي بكل احواله فالنبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم يقول تخلقوا بأخلاق الله وهذا أمر وحث من النبي على ذلك لأنه بهذا يكمل الإنسان والنبي أعظم من تخلق بأخلاق الله فانظر كيف تخلقه بها وتخلق كما تخلق حبيبك تشبه به كن مثله تكون متخلقا بأخلاق الله انظر كيف تشبه الصديق رضي الله تعالى عنه بالنبي فكان الأول عند النبي ووصفه الله سبحانه وتعالى بثاني اثنين كان كالنبي في كل أحواله وما غاب عنه رسول الله لحظة عين ولذلك فنى الصديق بالنبي فعندئذ قال النبي لو وزن إيمان أبو بكر بكفة وإيمان الأمة بكفة لرجح إيمان ابو بكر نعم كيف ستكون محبتي لمن في حياته وفي مماته يحمل همي ويريد منجاتي من عذاب الله واقامتي في نعيم وجنان الله سبحانه وتعالى
. ثم يقول الله عز وجل { إنا شانئك هو الأبتر } طبعا من المعروف كما قلنا أنها نزلت بحق الوائل السهمي عندما سئل عن النبي فقال هذا الأبتر أي المقطوع قال هذا لأن النبي لم يعش له أولاد وانظر أنت الأن هل أكثر من ذرية رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم على وجه هذه الأرض فإنه عندما قال النبي كل نسب وصهر مقطوع إلا نسبي أتدري ماذا فعل سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله تعالى تزوج بنت سيدنا علي ابن ابي طالب رضي الله تعالى وكانت صغيرة وكان كبيرا لكي تكون بينه وبين رسول الله وأل بيته صلة من هذا القبيل ولكي لا ينقطع نسبه إلى يوم القيامة انظر إلى كل من عادى رسول الله وآل بيته الكرام رضوان الله تعالى عليهم هل بقي لهم نسل وبقاء كلهم انقطعوا وبقي الوجود لحبيبه ولآل بيته الكرام وبحقيقة الأمر المقطوع الذي لم تكن له بك صلة يا حبيبي يا رسول الله في الدنيا وفي الآخرة فمن كانت له بك صلة نال عز الدنيا والآخرة بلا منازع فمن أراد أن يقطع الله قطعه عن هذا النبي الكريم ومن أراد أن يوصله الله وصله بهذا النبي الكريم على الله سبحانه وتعالى . فكل من يمس النبي بأي سوء ولن يستطيع خسر الدنيا والاخرة إذا كان الله في الحديث القدسي يقول ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ) فكيف بمن عادى حبيبه ونبيه وأكرم الخلق عليه بأي صفة عداوة ماذا سيلاقي من الله سبحانه وتعالى وكل محبة الله ورضاه وكرمه وموارد عطائه ومعرفته إن تكون بهذا النبي الكريم فالله سبحانه وتعالى يقول { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله } ويقول { والله ورسوله أحق أن ترضوه } ويقول { من اطاع الرسول فقد فاز فوزا عظيما } ويقول أيضا {واقيموا الصلاة واتوا الزكاة واطيعوا الرسول لعلكم ترحمون }ويقول { ومن يطع الله ورسوله ويخشى الله ويتقه فأولئك هم الفائزون }إن النبي باب القبول ومفتاح الوصول وغاية المأمول وعروس حضرات القدوس التي مهرها النفوس . من هذا الذي يستطيع ان يسيء للنبي لا يمكن فإن هذا سيحارب الله ونبيه وملائكته والخلق أجمعين والأولياء والصالحين ,هذا مقطوع كل القطع فهؤلاء الذين قالوا عن النبي انه أبتر تولى الله سبحانه وتعالى الإجابة فقال إنا شانئك هو الأبتر وهكذا سنة الحبيب فإن الحبيب إذا سمع من يشتم حبيبه تولى حبيبه إجابته بنفسه ومن ثم اعلم أنه لما امر الله سبحانه وتعالى حبيبه فقال فصلي لربك وانحر أراد أن يخالف أيضا المشركين بفعلهم فإنهم كانوا يصلون لغير الله للأصنام وينحرون لها ويذبحون فأراد الله أن يفعل أمامهم فعلهم لله سبحانه وتعالى . أن يصلي لله ويديم على ذلك وينحر ويضحي له سبحانه وتعالى حتى يفهموا انه لا تجوز الصلاة والنحر لغير الله سبحانه وتعالى ومن يريد أن يكون من ضمن وفي هذه الكوثرية النبوية فعليه أن يديم الصلة بالنبي صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم وينحر نفسه لبقاء هذه الصلة ولكي تكون بزيادة وبهذا تكون موصول ودون ذلك تكون مقطوع لا يصلك شيء ولا يصدر عنك شيء وعليك أن تكون صادقا في هذه الصلة لكي تكون أول الواردين على النبي على حوضه ولكي يسقيك النبي من يده الشريفة الطاهرة المطهرة شربة لا تظمأ بعدها أبدا وهذه علامة على رضاء الله سبحانه وتعالى عليك وأنك من أصحاب الجنان ومن أحباب النبي العدنان وقريب من الله الرحيم الرحمن ومن هنا سنعرض بعض الاحاديث الواردة في الكوثر قال النبي ( هل تدرون ما الكوثر نهر اعطانيه ربي في الجنة عليه خير كثير ترد عليه أمتي يوم القيامة آنيته عدد الكواكب يختلج العبد منهم فأقول يا ربي أمتي فيقال لي إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك ) وقال المصطفى أيضا ( الكوثر نهر في الجنة حافتاه من ذهب ومجراه على الدر والياقوت تربته أطيب ريحا من المسك وماءه أحلى من العسل وأشد بياضا من الثلج ) ويقول النبي أيضا ( الكوثر نهر اعطانيه ربي في الجنة ترابه مسك أبيض من اللبن وأحلى من العسل ترده طائر أعناقها مثل أعناق الجزر أكلها أنعم منها ) ويقول الحبيب أيضا ( بينما انا أسير في الجنة إذ عرض لي نهر حافتاه قباب اللؤلؤ المجوف قلت يا جبريل ما هذا فقال هذا الكوثر الذي أعطاكه الله ثم ضرب بيده إلى طينه فاستخرج مسكا ثم رفعت إلى سدرة المنتهى فرأيت عندها نورا عظيما ) هذه بعض من الأحاديث الواردة في حوض الكوثر فسبحان الله المعطي والصلاة والسلام على سيدنا محمد القاسم أبو القاسم وعلى اله وصحبه وسلم ويكفيك هذه الحديث الشريف يقول النبي ( فاطمة بضعة مني يقبضني ما يقبضها ويبسطني ما يبسطها وإن الأنساب تنقطع يوم القيامة إلا نسبي وسببي وصهري ) اللهم حققني بالنبي حسا ومعنا حسبا ونسبا كي نكون موصولون به دنيا آخرة وسبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


محب الباسل

عدد الرسائل : 10
المزاج : الحمد لله
تاريخ التسجيل : 01/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى