كرامة الأولياء

اذهب الى الأسفل

كرامة الأولياء

مُساهمة من طرف على محمود محمد على في الثلاثاء يونيو 22, 2010 8:51 pm

أولياء الله الصالحين




الحمد لله رب العاليمن حمدا يليق بجلاله وكماله سبحانه وتعالى له الحمد فى الأولى ةالآخرة وهو على كل شئ قدير ، نحمده سبحانه وتعالى ، ونشكره ونتوب لإليه من كل ذنب ونستغفره فهو وحده غفار الذنوب وستار العيوب وعلام الغيوب ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له بيده مقاليد السموات والأرض يعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير وهو على كل شئ قدير ، ونشهد أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله بعثه الله سبحانه وتعالى بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله فبلغ الرسالة وأدى الأمانه ونصح الأمة وكشف الغمة وهدى إلى صراط ربه المستقيم اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين 0

أمـــــا بعـــــــد : كما أكرم الله سبحانه وتعالى أنبيائه ورسله بالمعجزات تصديقا لرسالتهم وعونا لهم ، فقد أجرى رب العزة سبحانه وتعالى لأوليائه الصالحين بعض الكرمات فكانت تأيدا لهم وعونا ، وكانت ساندة لأتباعهم ومن يدعونهم ومن يقضضون بهم ومن أجل ذلك لم تظهر الكرامات بشكل كثير وغزير فى العهد النبوى وفى عهد الصحابة وإن كان التراث النبوى والأحاديث فيها العديد من كرامات الأولياء كالصحابة الذين أنطلقوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا وكان الطريق مظلما فأضاء لهم ما بايديهم من سوط الطريق وكما حدث لسيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه فى تلك الواقعة المذكورة المشهورة التى نادى فيها لسارية وعن طريق بعيد فأسمعه النداء وقال له يا سارية الجبل 000 الجبل فلاذا بالجبل فنجا الله جيش الإسلام وهزم جيش الأعداء



ومن ينظر إلى الفاروق لما دعا الخلى الوفيا الأحوزى 00000000000يجدها صبغا ما كان فيها نزاع

بل يجد ها صبغا جليا 00000 فقد نادى لسارية النداء 0000وكان طريق سارية قصيا --- فأسمعه النداء

كأنهم على جبلا سويا00

ومن بين هذه المعجزات معجزات للرسل كانت كل معجزة تناسب العصر ، أما الكرامات فهى خاصة بالأولياء والصالحين من بينها ما ذكره القرآن الكريم ذكر من بين الكرامات ما كان لمريم حيث كانت تأتيها فاكهة الصيف فى الشتاء وفاكهة الشتاء فى الصيف ، وكلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يا مريم أين لكى هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ، فمريم ليست من الرسل وإنما هى من الصالحات القانتات ، ذكر القرآن الكريم كرامتها فى القرآن الكريم ومن بين الكرمات التى ذكرت فى القرآن الكريم ما جاء فى قصة أهل الكهف إلى غير ذلك مما لا يخفى على فضله ، ومن الكرامات :



كرامة الإمام أحمد الرفاعى رضى الله تعالى عنه حينما كانت روحه تهفوا إلى الدوحة النبوية الشريفة لأنه واحد منهم وكانت روحه ترفرف فى كل مسير إلى الحرم النبوى الشريف إلى أن شاء الله تعالى له أن يذهب إلى البقاع المقدسة وأن يقف امام الحجرة النبوية الشريفة ويقول (( فى حالة البعد روحى كنت أرسلها تقبل الأرض عنى وهى نائبتى 00 وهذه دولة الأشباح قد حضرت فمدد يمينك كى تحظى بها شفتى )) يقولون فمد له النبى صلى الله عليه وسلم يمينه قبلها الإمام الرفاعى وهذه من كرامات الأولياء ومعجزة لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذه الكرامة حين قرأتها وسمعت بها وقفت أمامها بين مصدقا ومكذب حقيقة الأمر وتتبعتها فى كتب التاريخ وتراجم الأخيار وكرامة الأولياء حتى استوضحت أنها حقيقة فقلت أنه لا حرج على فضل الله سبحانه وتعالى

فهو على كل شئ قدير وهو الذى يقول للشئ كن قيكون 0



من كلمات الدكتور الشريف / أحمد عمر هاشم

على محمود محمد على

عدد الرسائل : 44
العمر : 67
الموقع : مصر- القاهرة
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى