السيدة حورية بنت مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه

اذهب الى الأسفل

السيدة حورية بنت مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه

مُساهمة من طرف على محمود محمد على في الأحد أكتوبر 10, 2010 8:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم –الحمدلله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم - إنه فى يوم الأثنين 5/7/2010 الموافق 23 من رجب سنة 1431هـ شدنى الشوق إلى مدينة من مدن الصعيد ، بلد كرمها الله بأولياءه الصالحين والتابعين ، بسيدة من آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم ، بلد شرفها الله بالخير العميم ، بلد تبعد عن القاهرة ب 120 كيلو 0

بنى سويف : يقول على باشا مبارك فى الخطط التوفيقية فى الجزء التاسع ص 92 ، 93 ( بنى سويف )
هى مدينة كبيرة بالصعيد الأدنى واقعة قبلى بوش بنحو ساعة ونصف على الشاطئ الغربى من النيل بها مساجد عامرة ومنها مسجد (( الشيخة حورية )) ويعمل لها ليلة كل سنة 0

هذا ما ذكره على باشا مبارك عن الست حورية رضى الله عنها وهى شيخة ولى من أولياء الله الصالحين

ولم يذكر إنها من آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم وليس بنت الإمام الحسين رضى الله عليه 0

وفى الضوء اللامع للسخاوى يقول : إن هذه القرية كانت تعرف قديما ببنمسوية ثم أشتهرت ببنى سويف
بعد أن كان ينتسب إليها بالبنمساوى ثم صار يقال لها السويفى وإليها ينسب الشيخ محمد عبد الكافى بن عبد الله بن أبى العباس بن أحمد بن على بن محمد محب الدين الأنصارى البنمساوى الذى يعرف بالسويفى ولد تقريبا سنة 770هـ بالقاهرة 0

مسجد الست حورية : عندما زرت المقام وجده فى حجرة مربعة ويوجد فى الركن الأيمن من الحجرة برواز من النحاس كتب عليه نبذة عن حياتها تحت عنوان :

السيرة الذكية فى تاريخ السيدة حورية رضى الله عنها

فهى شمس لا تحتاج إلى تعريف فكل مؤمن يدخل روضتها الشريفة يرى العجب العجاب والنور الوضاء

السيدة زينب الحسينية : ولقبت بالسيدة حورية رضى الله عنها لجمالها وورعها وقد توفييت بكر لم تتزوج

ونسبها من جهة الأب فهى بنت الإمام الحسين رضى الله عنه ومن جهة الأم فأمها بنت كسرى ملك الفرس

وكانت رحالة حضرت مع الفتوحات الإسلامية لمصر فى موكب عظيم من آل البيت وشهدت معهم الفتوحات الإسلامية وكانت آخر موقعة حربية حضرتها ببلدة بهنسا بصعيد مصر وإثناء رجوعها نزلت ببنى سويف واستقرت بها إلى أن توفت أثر حمى أصابتها ودفنت بهذا المكان وبجوارها مدفون الشيخ سعد الدين والشيخ يوسف 0

مجيئها مصر : فقد أدت مع كوكبة عظيمة من آل البيت والصجابة والتابعين فى الفتوحات الإسلامية ببلدة البهنسا الغراء وهى بلدة ببنى مزار محافظة المنيا وحين منى الله عليهم بالنصر بعد معركة عنيفة استشهد بها ما يقرب من ثلاثة الأف من الصحابة والتابعين وبعدها عاد جيش المسلمين إلى القاهرة وإلى أن وصلوا إلى بنى سويف أصيبت بحمة فمكثت بها حتى توفت فدفنت بهذا المكان ومعها بعض التابعين0

إنشاء المسجد فقد أتت فى رؤية منامية إلى محمد إسلام بك وهو أعيان بنى سيف وأخبرته عن إنشاء مسجد فى هذا المكان وهو المشهد المشهور الآن بمسجد الست حورية وأنشئ عام 1323هـ0




التعليق

أولا : حينما دخلت المقام وجد به روحانية غريبة تجعلك لا تخرج منه وهذه الروحانية إما أن تكون من آل البيت أو الصالحين وأولياء الله 0

بالحث عن صاحبة الذكرى :


- إن الإمام الحسين رضى الله عنه تزوج من إبنة أمرؤ القيس بنى عدي وكان أميرا نصرانيا وأسلم فى عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

- ذكر على باشا مبارك فى الخطط التوفيقية إن هذا المقام للشيخة حورية 0

- ذكر بن كثير فى الجزء التاسع ص 139 من كتاب البداية والنهاية لشيخ الإسلام الامام الحافظ المفسر المؤرخ عماد الدين أبى الفداء اسماعيل ابن عمر بن كثير القرشى المتوفى 774هـ

على بن الحسين وأمه أم ولد اسمها: سلامة وكان له أخ أكبر منه يقال له على قتل مع أبيه 0

قال بن خلكان فى وفيات الأعيان : كانت أم سلمة بنت يزدجرد أخر ملوك الفرس

ذكر الزمخشرى فى ربيع الأبرار أن يزدجرد كان له ثلاث بنات فى زمن عمر بن الخطاب فحصلت واحدة لعبد الله بن عمر بن الخطاب فأولدها سالما ، والاخرى لمحمد بن أبى بكر الصديق فأولدها الثاسم ، والاخرى للحسين بن على فأولدها عليا ( زين العابدين )

إذن لم يذكر التاريخ إن المقام هذا للسيدة زينب بنت الحسين بل هو من المحتمل أن يكون لشيخة تدعىحورية مثلما ذكر على باشا مبارك فى خططه 00000 والله أعلم


حورية الأنوار ذاك مقامكم سر الشفا

لبنى سويف نسيمكم رضاها بالصفا

مسك الحسين رحيقكم يروى القلوب محبة

يا شادى الألحان قل حمدالرب المصطفى

يا حصننا يا أنسنا يا بنت سبط نبينا

حورية الظل الظليل القلب النقى

وبعد يحث عميق وتمحص وتأتى ذكراها العطرة فى ليلة النصف من شهر شعبان وقد وجهت الدعوة لى لحضور مولدها الكريم ولكن أنشغلت بليلة النصف فمثلما ذكر الدار قطنى وبن ماجة فى حديثه قال صلى الله عليه وسلم ( إذا كانت ليلة النصف فقوموا ليلها وصوموا نهارها ) فبعد صلاة المغرب من ليلة النصف من شهر شعبان جلست لقرأة الدعاء وسورة يس و توجهت لزيارة السيدة زينب رضى الله تعالى عنها أخت السبطين سيدا شباب أهل الجنة وقد صليت العشاء بالمسجد وأنا فى حيرة فقلبى متعلق بهذه السيدة ذات المقام المريح لقلبى وبعد الأنصراف من المسجد زهبت إلى البيت للتسبيح والتهليل وقد صليت صلاة التسابيح وقرأت الفاتحة مائة مرة وكذا سورة الأخلاص ودعوت لوالدى وجميع المسلمين والمسلمات والأحباب وبعدها توجهت لكى أخذ سنة من النوم لكى أقوم بعدها لتكملة قيام هذه الليلة تبعا لسنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذ بى أرى وكأنى فى مقام السيدة حورية ( السيدة زينب) وهى واقفة أمامى وكأنها تعلمنى بأنها فعلا بنت مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه وتقول سوف أعطيك ورقة ودخلت حجرة وبعدها لم أراها وقمت وصليت ركعتين شكر لله على هذه الرؤية والله أعلى وأعلم )

على محمود محمد على

عدد الرسائل : 44
العمر : 67
الموقع : مصر- القاهرة
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى